الذكرى 99 لاندلاع ثورة العشرين في العراق

اعلام متحف النجف الاشرف4 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 سنوات
اعلام متحف النجف الاشرف
اخبار الدوائر

بمناسبه الذكرى ال (٩٩) لثورة العشرين العراقية اقام متحف تراث النجف الاشرف وثورة العشرين (الشيلان) احتفالية بالمناسبة القى فيها الدكتور حمزة عباس الخالدي مدير المتحف محضرة بعنوان (تاريخ ثورة العشرين في لغة المثقفين والشعراء) جاء بالوثائق التراثية ما خفي عن المؤرخين واشار بشرح مفصل من خلال البانوراما الجدارية في قاعة ثورة العشرين في المتحف عن المعارك التي دارت رحاها على ارض العراق.
وكنموذج لاحد المعارك وهي معركة الرارنجية التي سماها القادة البريطانيين بمعركة (الكارثة) حيث سطر فيها الثوار اروع البطولات في التخطيط والانقضاض علي الجيش البريطاني وجاء ذلك من خلال زيارة وفد من الاساتذة والباحثين البريطانيين للمتحف واسغرابهم من انتصار الثوار بأبسط الاسلحة رغم انهم لم يدخلوا المدارس العسكرية والبحث بخطط المعركة التي احكمها الثوار والتي اسروا فيها ١٦٧ اسير منهم ٢ ضباط بريطانيين لازالت كتاباتهم ورسوماتهم على جدران المتحف.
وقدم الاستاذ كريم الظالمي بعده محاضرة بعنوان (الاهزوجة العشائرية في ثورة العشرين) وكان بحثاً شيقاً. فيما قدم السيد الاستاذ حمد القابجي بحثاً عن تاريخ الاسر والعشائر العاملة في مدينة النجف الاشرف.
وفي نهاية الجلسة كرم الدكتور مدير المتحف المحاضرين بشهادتين تقديريتين الاستاذين وحضر عدد كبير من شيوخ العشائر ووجهائها وممثل العتبة العلوية المقدسة وأكاديميين ومثقفين وجمهور غفير من احفاد الثوار وكذلك اعلاميين، وكان للحضور مداخلات عديدة ومنها امكانية التبرع في اعادة نصب ثورة العشرين بعد ازالته وتشكيل لجنة تحضيرية لإقامة الذكرى المئوية للثورة في العام القادم ان شاء الله وكان الحضور متفاعل جداً.
حفظ الله عراقنا وجعل تاريخنا وحضارتنا هي عامل قوتنا ووحدتنا والتاريخ عبرة لمن اعتبر وكل الاعتزاز بالجميع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :عدم الإساءة للكاتب او للأشخاص لو للمقدسات او مهاجمة الأديان او الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم

الاخبار العاجلة